الدمج السينبيوتي

الدمج السينبيوتي

"الدمج السينبيوتي" ليس مصطلحًا باللغة الصينية!

في السنوات الأخيرة كثيرا ما نتحدث عن مصطلحات مثل: بروبيوتيكا، بريبيوتيكا، ألياف غذائية ودمج سينبيوتي. فيما يلي بعض الأسئلة والأجوبة التي تشرح وتلخص هذه المصطلحات ومدى تأثيرها على صحة أطفالنا.


ما هي البروبيوتيكا؟

هي جراثيم صديقة، تساهم في الحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي.

في الجهاز الهضمي البشري نحو 400 نوع من الجراثيم البروبيوتيكية التي تعمل على الحد من نمو الجراثيم الضارة.

كما أن هذه الجراثيم هامة لتطور الأمعاء وجهاز المناعة، ولامتصاص الجسم للعناصر الغذائية التي تساعد في تطور الطفل. الجراثيم البروبيوتيكية التي خضعت للكثير من الأبحاث ووُجد أنها آمنة هي لاكتوباسيلوس وبيفيدوبكتريوم (B.lactis).

ما هي البريبيوتيكا؟

هي ألياف غذائية من مجموعة الكربوهيدرات التي لا يهضمها جسمنا فتصل إلى الأمعاء الغليظة لتكون غذاء للجراثيم الصديقة. من هنا، فإن إضافتها إلى الطعام تدعم نمو وتطور الجراثيم الجيدة في الأمعاء وبالتالي سلامة الجهاز الهضمي وتقوية الحماية المناعية عند الطفل.
هناك عدة أنواع من الألياف الغذائية مصدرها الغذاء الذي يتناوله الطفل.
حليب الأم، على سبيل المثال، يحتوي على ألياف غذائية من نوع GOS (Galacto-Oligosccharides)، بينما تحتوي الفواكه على ألياف غذائية من نوع FOS (Fructo -Oligosccharides).

ما العلاقة بين سلامة الجهاز الهضمي وقوة جهاز المناعة؟

نحو %70 من جهاز المناعة عند الأطفال يمتد على طول الجهاز الهضمي، لذا فإن الحفاظ على جهاز هضمي سليم يساهم في تقوية جهاز المناعة عند الطفل.
الجهاز الهضمي مسؤول عن استيعاب المركبات الغذائية و"إدخالها" إلى الجسم، ومن جهة أخرى يمنع دخول المكروبات الضارّة على أنواعها. يتم ذلك بواسطة نظام وقائي يشمل مجموعة جراثيم صديقة يمنع تكاثر الجراثيم الضارة.
من هنا فإنا جهاز هضمي سليم ومتّزن، فيه تزدهر الجراثيم البروبيوتية، يؤثر إيجابًا على عمل جهاز المناعة.

ما هو الدمج السنبيوتي؟ السنبيوتيكا؟ 

السنبيوتيكا هي الدمج بين الجراثيم الصديقة، البروبيوتيكا، مع الألياف الغذائية، والتي تشكل غذاء تستهلكه هذه الجراثيم. هذا الدمج يدعم صحة الأطفال.

هل هناك تأثير للدمج السنبيوتي على صحة الطفل؟

أبحاث عديدة في العالم فحصت تأثير الدمج السنبيوتي على صحة الطفل ووجدت أنه يساهم في تقوية الحماية المناعية عند الطفل، كما يقلل من حالات الإسهال، الأمراض، التلوثات، وذلك من خلال الحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي عند الطفل.


سيميلاك أدفانس PLUS يحتوي على دمج سنبيوتي من بروبيوتيكا من نوع B. lactis بألياف غذائية من نوع GOS الموجودة أيضًا لدى أطفال يرضعون، والتي أثبت علميا أنها تساهم في تقوي الحماية الطبيعية عند الطفل.