اللوتين في مقدمة العلم

اللوتين في مقدمة العلم

ما خاص باللوتين؟

اللوتين هو مضاد للأكسدة، الذي تبين أنه ضروري للحفاظ على صحة الخلايا وتطور شبكية العين عند الأطفال. من الدراسات التي أجريت مؤخرًا تبين، أن لللوتين أيضًا تأثير كبير على مناطق رئيسية في المخ لدى الأطفال المتعلقة بعمليات التفكير الرؤية والسمع.

العلاقة بين اللوتين، مضادات الأكسدة والجذور (الجزيئات) الحرة

يتعرض الطفل مع ولادته لتهديدات كثيرة مصدرها من الفيروسات و/أو البكتيريا.
تهديد دائم آخر، مصدره من "الجزيئات الحرة"..

ما هي الجذور (الجزيئات) الحرة؟

الجزيئات الحرة متواجدة في الهواء، الغذاء الذي نأكله وفي الجسم، تنشأ نتيجة لعمليات الأكسدة أصلها من ضوء الشمس، الإشعاع، تلوث الهواء وغيرها. قد تتلف هذه المواد الخلايا وتسبب المرض.

كيف يمكن مساعدة طفلنا على الحماية من الجزيئات الحرة؟

جسم الإنسان يكافح من أجل آثار الجزيئات الحرة الضارة بواسطة جزيئات تعرف باسم "أنتي أوكسيدينت" أي مضادات أكسدة.

يتم إنتاج هذه المواد في الجسم أو تأتي من حليب الأم والغذاء الذي يتناوله الطفل.
هنالك المئات، ربما آلاف من المواد المختلفة التي يمكن أن تكون بمثابة مضادات أكسدة. ولكن أكثرها شهرة هم فيتامين C، فيتامين E، بيتا كاروتين ومضاد الأكسدة الذي معظم الحديث عنه اليوم هو – اللوتين.

مصادر اللوتين في الغذاء؟

كون اللوتين لا ينتج من قبل الجسم، يمكن أن يحصل عليه الطفل من حليب الأم أو الأغذية مثل البيض والمصادر النباتية مثل: الخضروات ذات الأوراق الخضراء مثل: السبانخ، الملفوف، الأعشاب البحرية (الطحالب)، وأنواع مختلفة من الفطر.

ما هي أهمية اللوتين لجهاز النظر؟

يتواجد اللوتين بتركيز عالي في شبكية العين، المنطقة المسؤولة عن نشاط جهاز النظر.
يحمي اللوتين شبكية العين من خلال تصفية أشعة الضوء، عملية التي تساعد على منع أضرار التأكسد.
في الآونة الأخيرة، كان هنالك اهتمام علمي متزايد في اللوتين، خصوصًا في ظل وجوده في حليب الأم، وتأثيره على جهاز النظر ونقصه في معظم تركيبات طعام الأطفال.
تشير الدراسات أن لللوتين تأثير على تطوير النظر لدى الأطفال بـ 3 طرق:
1. تأثير على مراحل نضوج جهاز النظر.
2. حماية على شبكية العين، خاصة في مراحل التطور الحاسمة.
3. تأثير على عملية النظر.

ما هي أهمية اللوتين على نمو وتطور مخ الطفل؟

أشارت لأول مرة نتائج الأبحاث التي أجرتها شركة إبوت، منتجة السيميلاك، أن اللوتين هو مركب متواجد في مناطق رئيسية في المخ لدى الأطفال، بما في ذلك المناطق التي تنظم وظائف المخ مثل: الرؤية، السمع والنطق. تدعم هذه النتائج الافتراض أنه خلال الفترة الحاسمة لنمو وتطور الطفل، قد يكون لللوتين دور فعال في تطوير المخ.

بما أن اللوتين لا يتم إنتاجه من قبل الجسم، وبما أن استهلاك الأطفال للأغذية التي تحتوي على لوتين محدود، خاصة في مراحل فيها الطفل لا يتناول الأطعمة الصلبة، ترتفع أهمية استهلاك تركيبات الطعام التي تحتوي على لوتين.

 

سيميلاك Advance Plus وسيميلاك Gentle، هم تركيبات غذاء الأطفال الوحيدة التي تحتوي على لوتين!